Navigation
معلومات للمستثمرين المحتملين

نموذج صندوق ’سند‘

تحقيق تأثير ملموس في حياة رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تحقيق تأثير ملموس في حياة رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
وفقًا للمؤشرات العالمية، تعاني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من تدني معدلات الحصول على التمويل إلى درجة تجعلها الأسوأ عالميًا: لا يمتلك سوى 48% من البالغين حسابات بنكية*، مقارنة بنسبة 98% في أوروبا. ومع ذلك، لا يزال التمويل عاملاً أساسيًا للنمو الاقتصادي وتطوير الأعمال وإيجاد فرص العمل*.

ويستثمر صندوق ’سند‘ لتمويل المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في بناء قدرات المؤسسات المالية المحلية بهدف تمكينها من تقديم التمويل الذي تشتدُّ الحاجة إليه في أوساط الفئات المستهدفة غير المخدومة. وعن طريق توجيه الدعم للمشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من خلال شركاء مؤهَّلين يشاركوننا أهدافنا، يحافظ صندوق ’سند‘ على فرص العمل ويُوجد فرصًا جديدة ويحدُّ من الفقر ويبني أنظمة مالية شاملة بل ويزيد أيضًا من فرص الحصول على التمويل - بما يشمل قروض الإسكان والقروض الزراعية وتمويل الابتكارات المالية.

*البنك الدولي، قاعدة بيانات الشمول المالي العالمي لعام 2017

"بالنظر إلى ما يتَّسم به المشهد الاقتصادي الاجتماعي في مصر من الديناميكية والتغيُّر المستمر، فإنَّ البنك العربي الأفريقي الدولي حريص على تمكين الشرائح غير المخدومة والإسهام في تحقيق النمو الشامل للجميع. لقد أخذنا بزمام المبادرة من أجل خدمة رواد الأعمال متناهية الصغر بالتعاون مع صندوق ’سند‘ من خلال إنشاء مؤسسة جديدة في مجال التمويل متناهي الصغر وهي شركة سندة للتمويل متناهي الصغر. ولا نرى شركة سندة باعتبارها مشروعًا ربحيًا فحسب بل أيضًا باعتبارها من الركائز التي تدعم رؤية الشمول المالي".

نيفين علي صبور، رئيسة مجموعة استراتيجيات الأعمال والمجموعة المالية
البنك العربي الأفريقي الدولي

مركز فريد

يتيح الإطار القوي الذي يستند إليه صندوق ’سند‘ فرصة أمام المستثمرين لتحقيق أهدافهم التنموية

  • تستفيد أشكال التمويل المختلط التي يقدمها الصندوق من المال العام في توفير درجة عالية من تخفيف المخاطر تشجِّع المستثمرين من القطاع الخاص على المشاركة
  • يعزز التمويل في شكل قروض والتمويل من خلال الأسهم القطاع المالي المحلي
  • تستكمل المساعدة الفنية المقدَّمة كدعم غير مالي الاستثمارات المالية التي يدخل فيها الصندوق
  • توفر المكاتب الإقليمية المحلية خبرات عملية عن الأسواق وتحقق التقارب مع الشركاء

"إنَّ البنك الاجتماعي الألماني GLS يدرك جيدا العقبات الاقتصادية التي تحتاج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى التغلُّب عليها. واليوم، يبدو ذلك واضحا أكثر من أي وقت مضى إذا نظرنا إلى حالة عدم الاستقرار السياسي والمجتمعي التي يمرُّ بها عدد من البلدان في المنطقة. ونحن نرى أنَّ دعم الاستقرار الاقتصادي والنمو المستدام من القيم الجوهرية التي نسعى إلى تحقيقها، ونعتبر أنَّ صندوق ’سند‘ أداة استثمار جيِّدة لاجتذاب المستثمرين".

’كارستن كوهرلينغز‘، مدير إدارة صناديق الاستثمار والبحوث، البنك الاجتماعي الألماني GLS

هيكل رأس المال

صندوق الديون الفرعي

صندوق الأسهم الفرعي

الجهات المانحة والمستثمرون

ويمثل التمويل المقدَّم من الاتحاد الأوروبي  جزءًا من مبادرة الاتحاد الأوروبي للشمول المالي. "إن مبادرة الاتحاد الأوروبي للشمول المالي برنامج شامل لمساعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المناطق الجنوبية والشرقية من البحر الأبيض المتوسط لكي تزيد من قدرتها على المنافسة والنمو. ومن خلال تقديم التمويل والدراية الفنية، نعمل من أجل النهوض بالتنمية وإيجاد فرص العمل". 
وتشمل قائمة المستثمرين من القطاع الخاص بنك جي إل إس الألماني (GLS) وشركة كالفرت لرؤوس الأموال الهادفة إلى إحداث تأثير (Calvert Impact Capital) وشركة هاوك وأوفهاوزر لخدمات الصناديق (Hauck & Aufhäuser Fund Services) وشركة فاينانس إن موشن (Finance in Motion

إنَّ المساهمة في صندوق ’سند‘ لتمويل المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة مفتوحة أمام الجهات المانحة العامة والخاصة، والمؤسسات المالية الدولية، والمستثمرين من القطاع الخاص. يتمتَّع صندوق ’سند‘ - باعتباره شراكة بين القطاعين العام والخاص - بمركز فريد يتيح له الاستفادة من الأموال المقدَّمة من الجهات المانحة وفي الوقت نفسه تعبئة رؤوس الأموال الخاصة التي ما كان يمكن أن تنجذب إلى هذا القطاع بغير ذلك.

وتشمل قائمة المستثمرين من القطاع العام والمؤسسات المالية الدولية الوزارة الألمانية الفيدرالية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)والاتحاد الأوروبيوبنك التنمية الألماني (KfW) وأمانة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية (SECO)وبنك التنمية النمساوي (OeEB)، وبنك التنمية الهولندي (FMO)
 

الجهات المؤسِسة

في عام 2011، أطلق بنك التنمية الألماني (KfW) صندوق ’سند‘ لتمويل المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة (صندوق ’سند‘) بتمويل من الوزارة الألمانية الفيدرالية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) ومن الاتحاد الأوروبي.

وفي عام 2013، انضم بنك التنمية الألماني(KfW)  إلى الصندوق كمستثمر

نشرة الحقائق للمستثمرين

بيانات الاتصال للمستثمرين من القطاع الخاص

كيف يمكنكم المشاركة؟ هل أنتم مستثمرون تتطلعون إلى إحداث تأثير؟

نحن نعتقد بشدَّة أنَّ دعم إيجاد فرص العمل له أهمية قصوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وعندما تستثمرون أموالكم معنا، ننقلها إلى المؤسسات الشريكة لنا في المنطقة التي تقدم الدعم المالي والفني لأشخاص يعملون بجد من أجل بناء أعمالهم التجارية وتعزيز فرص العمل والازدهار.

تعمل شركة ’فاينانس إن موشن‘ ، وهي شركة رائدة في مجال إدارة الأصول الهادفة إلى إحداث التأثير، مقرها في فرانكفورت، ألمانيا، وتركز حصريا على التمويل من أجل التنمية، كمستشار لدى الصندوق.

كيفية الانضمام إلى قائمة المستثمرين

بيانات الاتصال بنا

دعونا نُحدث التأثير معا.
إذا كنتم مهتمين بمعرفة المزيد عن الفرص الاستثمارية التي يوفرها صندوق ’سند‘، الرجاء ملء النموذج الوارد أدناه:
 
من أجل معرفة المزيد عن الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الجهات المانحة والمؤسسات المالية الدولية، يرجى الاتصال بالجهة التالية:
بنك التنمية KFW
Ines Ebrecht
Palmengartenstr. 5-9
60325 Frankfurt am Main
Germany
هاتف +49 (0) 69 7431 - 3968
فاكس  +49 (0) 69 7431 - 3279
بريد إلكتروني ines.ebrecht@kfw.de

من أجل معرفة المزيد عن الفرص الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين من الجهات المؤسسية وشبه المؤسسية من القطاع الخاص، يرجى الاتصال بالجهة التالية:
Finance in Motion GmbH, Luxembourg Branch
43, rue Sainte Zithe
لوكسمبورغ، 2763
هاتف + 352 (0) 28 99 59 59
بريد إلكتروني investors@sanad.lu

لمزيد من المعلومات حول الدعم المقدَّم من الجهات المانحة والمؤسسات المالية الدولية والمانحين من القطاع الخاص من خلال مرفق المساعدة الفنية، يُرجى الاتصال بالجهة التالية:
بنك التنمية KFW
Ines Ebrecht
Palmengartenstr. 5-9
60325 Frankfurt am Main
Germany
هاتف +49 (0) 69 7431 - 3968
فاكس  +49 (0) 69 7431 - 3279
بريد إلكتروني ines.ebrecht@kfw.de

The fields marked with * are mandatory.

المعلومات المتعلقة بالاستدامة

صندوق ’سند‘ هو من الصناديق التي تعمل على ترك تأثير ملموس ويهدف إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والازدهار في منطقة جنوب شرق أوروبا ومنطقة الجوار الأوربي الشرقية من خلال دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر بالإضافة إلى تحسين الظروف المعيشية للأسر. ويتمثل هدف التأثير الإيجابي الذي يتطلع الصندوق إلى تحقيقه لهذه الفئة المستهدفة الأخيرة في دعم فرص العمل (سواء العاملين لحسابهم الخاص أو الموظفين)، ودعم تحقيق الدخل وتحسين سبل المعيشة.

يقع الصندوق وفقاً لهدفه الاستثماري المستدام ضمن نطاق المادة 9 من لائحة (الاتحاد الأوروبي) رقم 2019/2088 بشأن تنظيم الإفصاح عن التمويل المستدام.

للاطلاع على الإفصاحات المتعلقة بالاستدامة بما يتماشى مع متطلبات تنظيم الإفصاح عن التمويل المستدام وللاطلاع على مزيد من التفاصيل حول آلية عمل الصندوق في تحقيق التأثير والاستدامة، يرجى الرجوع إلى ما يلي: